مؤتمر العمل الإنساني العالمي بين الشرق والغرب

مؤتمر العمل الإنساني العالمي بين الشرق والغرب

الدوحة، 26-24 مارس 2017

تم عقد مؤتمر العمل الإنساني العالمي بين الشرق والغرب من قبل الهلال الأحمر التركي وجمعية عيد الخيرية في العاصمة القطرية الدوحة بتاريخ 26-27 مارس 2017.

وقد شارك في حفل الإفتتاح للبروتوكول كلا من رئيس الهلال الأحمر التركي الدكتور كرم كينك وسفير الجمهورية التركية في الدوحة السفر فكرت أوزار، ومن وزارة الخارجية القطرية مدير التعاون الدولي المدير طارق الانصاري ومن منظمة التعاون الإسلامي مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية السفير هشام يوسف.

 المؤتمر الذي استمر يومان شارك فيه 56 منظمة من دولة مختلفة حول العالم ومن تركيا شارك كلا من اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي ووقف الإنسان وحركة الإنسان والحضارة والهلال الأحمر التركي ووقف الديانة التركي وهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان وأطباء حول العالم وجمعية جانصيو وجمعية دينز فناري وجمعية البشير ووقف عزيز محمود هداية بالإضافة الى جمعيات أخرى.

 وقد تحدث رئيس الهلال الأحمر التركي الدكتور كرم كينك عن الجهود التي تبذلها تركيا من أجل استضافة اللاجئين السوريين ونظره وجهود المنظمات التركية ودورها في تحفيف الأزمات الإنسانية القائمة. وأكد الدكتور كينك على أهمية العمل المشترك مع المنظمات العربية يدا بيد من أجل المضي سويا نحو ايجاد حلول مشتركة للأزمات الإنسانية القائمة في مناطق العالم الإسلامي.  

وقد تحدث خلال المؤتمر الدكتور علي السويدي المدير العام لجمعية عيد الخيرية وأكد خلال كلمته على الصعوبات التي تواجهها المنظمات الاهلية أثناء القيام بمهامها في مناطق الصراعات والحروب مؤكدا أن الوضع اصبح أكثر تأزما من الماضي. وأكد السويدي خلال كلمته على ان المنظمات الاهلية قد تأثرا سلبيا من المشاكل التي تواجه في العالم ومن أجل تجازو هذه الازمات ركز السويدي على أهمية التعاون المشترك مع المنظمات المانحة الأخرى من دول مختلفة وقد دى الحاضرين الى ذلك.

 وخلال فعاليات المؤتمر تم تنظيم 7 جلسات شارك فيها الختصين والخبراء في مجال العمل الإنساني والأعمال الخيرية وتم مناقشة مواضيع متعددة منها الصعوبات التي تواجهها المنظمات بالإضافة الى المشاكل المالية.

 وأكد الأمين العام لإتحاد المنظمات الاهلية في العالم الإسلامي المحامي علي قورت خلال مشاركته في إحدى الجلسات على ان تركيا لم تصمت تجاه هذه الازمات وأن تركيا أصبت الدولة الاكثر تقديما للمساعدات في العالم.  

 وفي نهاية المؤتمر تم اتخاذ قرار بتأسيس المنتدى الإنساني الدولي


الصور المرفقة